23 نوفمبر – فرودويكي

 

من هي مناهل عبدالرحمن ثابت،، التي استطاعت النصب على الحكومة اليمنية لتقنعهم بتعيينها كمشرف لجناح اليمن في معرض اكسبو دبي.

كما ادعت أنها أقنعت الديوان الملكي السعودي بأن يمنحوها الجنسية السعودية زاعمة تميزها في الهندسة المالية، وفي مجال الرياضيات وحصولها على شهادتي دكتوراه.  لكن موضوع الجنسية السعودية ظهر انه لم يكن أكثر من كذبة اخرى من كذبات مناهل ، وقد حصلت على جنسية سانت كيتس مقابل استثمار مالا يقل عن 250 الف دولار.

 

رغم أن مناهل ثابت تدعي انها حاصلة على شهادتي دكتوراه أحدها في الهندسة المالية والاخرى في رياضيات الكم. إلا أن الإمارات البلد الذي عاشت فيه مناهل اغلب سنوات عمرها لم تحصل فيه مناهل على أي وظيفة علمية أو أكاديمية أو حتى مهنية .

وكانت وظيفة مشرف جناح اليمن في معرض اكسبو هي اول وظيفة رسمية تحصل عليها مناهل في حياتها.  كل وظائف مناهل السابقة كانت في شركات او مكاتب خاصة بمناهل نفسها. رغم أن المفترض لها كأكاديمية أن تكون ضمن كوادر أحد الجامعات أو مراكز الأبحاث ، أو على الاقل في البورصة التي تدعي مناهل انها “ملكتها”.

 

 

من أين جاءت شهاداتها ؟

الشهادة الأولى: درجة الدكتوراة في الهندسة المالية من جامعة ديبول في شيكاجو ،،، شهادة مزورة.

ستجد ان هنالك خطأ املائي في كتابة اسم الجامعة كما تلاحظ في الصورة ، فبدلاً عن University  كتب  Universitity وهذا خطأ لا يمكن أن يحصل في جامعة أصلا لديها نماذج خاصة بالشهادات. بخلاف أن تصميم ومحتويات الشهادة لا تشبه الشهادات  التي تصدرها جامعة   DePaul University.

كما أنه لا يوجد لمناهل أي رسالة أو بحث في قواعد بيانات الجامعة.


وتخصص الهندسة المالية غير موجود أساسا ضمن برامج الدكتوراه في هذه الجامعة. وليس لها أي ورقة علمية أو بحث في أي مجلة علمية محكمة. لديها أوراق منشورة في مواقع مفتوحة وليست محكمة و الاوراق مكتوبة بطريقة غير علمية أو اكاديمية وتفتقر باسط مقومات البحث العلمي. لان مناهل ثابت تزعم أنها أكاديمية وباحثة ومع ذلك ليس لها أي ورقة علمية منشورة في مجلة محكمة.

 

فضلا عن أن مناهل ثابت على حسابها في لنكدان غيرت اسماء الجامعات التي  تخرجت منها تماما ودون حتى ذكر الشهادات التي حصلت عليها. رغم وضعها الحروف PhD  امام اسمها في العنوان.

 

 

الشهادة الثانية: دكتوراه في رياضيات الكم ، شهادة وهمية غير موجودة

تدعي مناهل أن لديها شهادة دكتوراه اخرى كما تحب أن تعرف عن نفسها ، لكن لا أحد يعرف من أي جامعة أخذت هذه الشهادة ، بينما هي تدعي أنها حصلت على الدكتوراه بسبب المعادلة التي قامت بها لقياس المسافات في الفضاء ، حيث نلاحظ في الورقة المتعلقة بهذه الدراسة أنها مكتوبة من قبل مناهل لوحدها ، دون أن يكون عليها أي اشراف من قبل احد البروفيسورات كما هو الحال مع طلاب درجة الدكتوراه. ناهيك عن عدم وجود اسم للجامعة التي من المفترض أن تكون حصلت منها مناهل على الدكتوراه. ولن نتطرق هنا إلى محتوى الدراسة الذي يفتقد لابسط معايير العمل البحثي والاكاديمي. بخلاف ان الورقة غير منشورة في اي موقع محكم حيث تتم المراجعة من قبل مراجعين محكمين.